مشاهدة مباراة الدحيل والشارقة بث مباشر اليوم 15-09-2020 دوري أبطال آسيا

al-duhail-vs-alsharjah
تعود أجواء دوري أبطال آسيا من جديد مشاهدة مباراة الدحيل والشارقة بث مباشر اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، وذلك على استاد المدينة التعليمية في قطر حيث يلتقي الفريقان في تمام الساعة السادسة مساء بتوقيت المملكة العربية السعودية.

هذه المباراة ستكون قوية للغاية حيث يسعى كل من الدحيل القطري والشارقة الإماراتي للتحلي بالصبر من أجل الحفاظ على الحظوظ الكاملة للتأهل إلى دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال آسيا.

الدحيل يحتل المرتبة الثانية بالمجموعة الثالثة لدوري أبطال آسيا برصيد 3 نقاط فقط من أصل فوز وحيد وخسارة، حيث حقق الانتصار في البداية على بيرسبوليس الإيراني بهدفين دون رد، قبل أن يخسر من التعاون السعودي متصدر المجموعة بنفس النتيجة، بث مباشر مباراة الدحيل والتعاون بدون تقطيع اليوم.

التشكيل المتوقع للدحيل أمام الشارقة:


خط الدفاع : كلود أمين.

خط الدفاع : المهدي بن عطية، محمد موسى، أحمد ياسر، علي حسن عفيف.

خط الوسط : عاصم ماديبو، كريم بوضيف، إدميلسون جونيور، سلطان البريك.

خط الهجوم :ماريو مانذوكيتش، هان كوانج.

موعد مباراة الدحيل والشارقة اليوم


وتستمتعون بمتابعة مباراة الدخيل والشارقة اليوم في تمام الساعة الخامسة مساء بتوقيت القاهرة، الساعة السادسة مساء بتوقيت مكة المكرمة، الساعة الرابعة مساء بتوقيت تونس، الساعة السادسة مساء بتوقيت العراق، الساعة السادسة مساء بتوقيت جزر القمر، الساعة الخامسة مساء بتوقيت طرابلس، الساعة السابعة مساء بتوقيت مسقط، الساعة الثالثة عصرا بتوقيت الرباط المغربية، الساعة الثالثة مساء بتوقيت جرينتش ، الساعة السابعة مساء بتوقيت أبو ظبي، الساعة السادسة مساء بتوقيت الكويت، الساعة السادسة مساء بتوقيت صنعاء، الساعة السادسة مساء بتوقيت المنامة، الساعة السادسة مساء بتوقيت بيروت.

ويحتل الشارقة المركز الثالث في مجموعته برصيد نقطة وحيدة، حيث خسر في لقاء وحيد أمام التعاون السعودي في افتتاح المشوار، وتعادل أمام بيرسبوليس بطل إيران بهدفين لمثلهما.

التشكيل المتوقع للشارقة أمام الدحيل:


حراسة المرمى : عادل الحوسني.

خط الدفاع : الحسن صالح، شاهين المعزمي، ماجد سالم، أوتابيك شوكوروف .

خط الوسط : محمد عبد الباسط، سالم الشارجي، على محمد، كايو لوكاس .

خط الهجوم : محمد خلفان، ريان مينديز.
اكتبلنا تعليق