لاعب إنجليزي يعتزل في سن الـ24.. ومورينيو يطالب بإنهاء الدوري الإنجليزي

أعلن اللاعب الشاب تيد سميث حارس مرمى نادي ساوثيند يونايتد الإنجليزي اعتزالة كرة القدم بشكل نهائي في الفترة الحالية لسبب غريب جداً لتكون واحدة من الصدمات التي تلقتها الجماهير.

ويلعب تيد سميث لنادي ساوثيند منذ موسم 2015 وقامت إجارة الفريق بفسخ عقده في الموسم الماضي بالرغم من تألق الحارسالشديد ولعبة في جميع الفئات العمرية للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم وتم الاستغناء عنه دون إعلان السبب من قبل نادية.

وكان الحارس الشاب قريب من الانتقال لتوتنهام هوتسبير نتيجة للأداء الرائع الذي يقدمة النجم الصغير المنافس بالتشامبيونشيب، ويوماً ما أعلن اللاعب الاعتزال بشكل نهائي بحجة الضغوط التي تعرض لها طوال مسيرته الكروية.

ويقول تيد سميث أنه يتعرض لضغوط كبيره قبلكل مباراة يخوضها سواء مع النادي او المنتخب من قبل الجماهير واللاعبين والجهاز الفني وهو لا يحب ذلك ويحب أن يؤدي عمله في هدوء تام، بالرغم أنه كان يعشق كرة القدم والجزء التدريبي منها بشكل خاص.

واختتم أنا احب اللعبة لكني أحب العمل في هدوء وبعيد عن أي ضغوطات جماهيرية لكي انعم بحياتي، لذلك قررت الاعتزال بشكل نهائي، وهو الآن بعيد عن كرة القدم منذ موسم الماضي ولم يكن على الساحة خلال الموسم الحالي.

ومن جانب أخر، طالب المدير الفني البرتغالي جوزية مورينيو مدرب نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي بإلغاء الموسم المحلي للبريميرليج بسبب المخاطر التي يتعرض لها الأندية من انتشار فيروس كورونا وعدم ظهور ملامح حتى الآن لانتهار الفيروس أو عودة الكرة بشكل آمن.

وقال مورينيو أنه يفتقد جزء من حياته باعتبار أن الكرة تمثل له كل شيء، ونحن الآ، في معركة ويجب علينا التحلى بالصبر حتى نخرج منها، أشار إلى تبقي تسعة مباريات فقط على نهاية الموسم المحلي واعتقد أن اللعب بدون جمهور لن يكون جيد بالنسبة لنا.

وحال تأكدنا من وجود جماهير تتابعنا على شاشات التلفزيون سيكون ذلك جيد بالنسبة لنا وذلك من خلال وجود كاميرات داخل الملعب وهو الذي يعوض حضور الجمهور في المدرجات ولن نشعر بأن الملعب فارغاً، كما وجة الشكر للأطباء على صبرهم في مكافحة الوباء العالمي.
اكتبلنا تعليق