أزمة قوية تضرب يوفنتوس

يواجه فريق يوفنتوس الإيطالي أزمة قوية خلال الساعات القليلة الماضية بعدما نمى إلى علم إدارة النادي بهروب الثنائي جونزالو هيجواين ورودريجو بينتانكور، من الحجر الصحي.

وأفادت التقارير أن ثنائي يوفنتوس غادرا إيطاليا بعد إصابة كل من دانييلي روجاني وبليز ماتويدي لاعبي السيدة العجوز بفيروس كورونا المستجد.

وذكرت التقارير أن الشرطة أوقفت هيجواين في مطار "كاسيل" بمدينة تورينو، وهو يحاول الصعود إلى طائرة خاصة، حيث أظهر لهم اختبارًا سلبيًا للفيروس.

نادي يوفنتوس طلب من هيجواين البقاء في عزلة ذاتية لمدة أسبوع آخر، على الأقل بعد إصابة ثنائي السيدة العجوز المستجد وخاصة وأنه له فترة حضانة طويلة، إلا أن اللاعب قرر السفر مع زميله الأوروجواياني رودريجو بينتانكور، إلى الأرجنتين برفقة عائلتيهما، حيث أظهر الأخير أيضا اختبارًا سلبيًا لفيروس كورونا.

وسمحت الشرطة الإيطالية بسفر ثنائي اليوفي بعدما توصلت مع مسؤولي النادي الإيطالي.

والجدير بالذكر أن الاتحاد الإيطالي قرر تعليق مباريات المسابقة المحلية إلى مطلع أبريل المقبل كإجراء احترازي بعد تفشي الفيروس المستجد، وتتجه النية لدى المسؤولين في إيطاليا إلى مواصلة تعليق النشاط إلى أخر أبريل بسبب انتشار الفيروس بصورة كبيرة جدا في البلاد خلال الفترة الأخيرة.
اكتبلنا تعليق