مشاهدة مباراة فالنسيا ولوجرونيس بث مباشر اليوم 22-1-2020 في كاس ملك اسبانيا

sd-logrones-vs-valencia
يستضيف ملعب لاس غاوناس مباراة سهلة نسبيا لفالنسيا الذي يحل ضيفا على لوجرونيس وذلك في لقاء يبدأ في تمام الساعة الحادية عشر مساء اليوم الأربعاء بتوقيت السعودية عبر موقعكم المفضل yalla shoot kora ضمن منافسات دور الـ 32 بكأس ملك إسبانيا.

موعد مباراة فالنسيا ضد لوجرونيس اليوم:

لا تدعوا المتعة تفوتكم في مباراة فالنسيا ولوجرونيس في المواجهة التي تأتي في تمام الساعة 20:00 مساء "توقيت موريتانيا"، الساعة 22:00 مساء "توقيت دمشق"، الساعة 22:00 مساء "توقيت عمان"، الساعة 23:00 مساء "توقيت جزر القمر"، الساعة الثانية عشر منتصف الليل "توقيت دولة الإمارات العربية المتحدة"، الساعة الثانية عشر منتصف الليل "توقيت سلطنة عمان"، الساعة 22:00 مساء "توقيت القاهرة"، الساعة 23:00 مساء "توقيت المملكة العربية السعودية"، الساعة 22:00 مساء "توقيت القدس"، الساعة 21:00 مساء "توقيت تونس"، الساعة 21:00 مساء "توقيت الجزائر"، الساعة 20:00 مساء "توقيت جرينتش GMT"، الساعة 20:00 مساء "توقيت المغرب".

وشهدت الجولة الماضية من الدوري الإسابني واحدة من المفاجآت الكبيرة بسقوط خفافيش فالنسيا أمام نظيرهم ريال مايوركا بأربعة أهداف لهدف، لتبدأ علامات الاستفهام الكثيرة بشأن انخفاض اللياقة البدنية والرغبة في تحقيق المزيد من الانتصارات رغم البداية القوية سواء في الليجا أو دوري أبطال أوروبا.

لن تكون مواجهة لوجرونيس هي الأزمة بالنسبة لجماهير فالنسيا فالجميع يدرك فارق الإمكانيات والمهارات الفردية والجماعية بين الفريقين، لكن الحقيقة التي يجب وضعها أمام الجميع وجود مباراة قوية قادمة أمام أتلانتا الإيطالي في دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا، باتت تلك المواجهة تمثل المزيد من الأمل للجماهير التي تأمل في أن يستمر الخفافيش في البطولة واستعادة أمجاد الأيام الرائعة.

التشكيل المتوقع لفالنسيا أمام لوجرونيس:

في حراسة المرمى: ياسبر سيليسين.

في خط الدفاع: جايا - جابرييل باوليستا - جاراي - خاومي.

في خط الوسط: توريس – باريخو - فاس - سولير.

في خط الهجوم: رودريجو - ماكسي جوميز.

فالنسيا لا يعيش أفضل أوقاته كما قلنا سابقا أنه خسر مباراة الجولة الماضية أمام ريال مايوركا برباعية، ومن ثم توقف رصيد الخفافيش عند النقطة الـ 31 في المركز السابع بجدول ترتيب دوري الدرجة الأولى الإسباني.
اكتبلنا تعليق